المفرق – توفيق أبوسماقة

أطلق في المفرق أول مشروع للتسويق الرقمي من قبل مجموعة شباب طموحين من خلال أدوات التواصل الاجتماعي المختلفة وبمهارات متعددة.

وقال مؤسس المشروع الشاب بلال المشاقبة إن استراتيجيات التسويق الرقمي تساعد المسوقين في تحديد الأهداف، واستهداف الجمهور، وتطوير خطة تسويق رقمية تصل إلى هذا الجمهور بشكل أفضل إلى جانب أنها توفر التوجيه اللازم للحملة التسويقية أو البرنامج المحدد وإطار عمل لتقييم النتائج.

وأضاف لـ(الرأي)، أصبح كل شيء رقميا، وقد تم دمج التسويق الرقمي في كل جانب من جوانب الأعمال تقريبا، مما يغير كيفية اتصال المحال التجارية و الشركات بالعملاء وتقديم قيمة لهم بشكل أساسي.

وأكد أنه إذا لم تتمكن المحال التجارية و الاستثمارات المختلفة من تنفيذ استراتيجية تسويق رقمية وتنفيذها في سوق محلية و عالمية، ومتطور بشكل متزايد عبر الإنترنت، فلن تتمكن ببساطة من المنافسة.

ويستخدم القائمون على المشروع وفق توضيح المشاقبة، أدوات مختلفة في مشروعهم منها التصميم و التصوير و البث المباشر و إدارة الصفحات وغيرها من الأدوات اللازمة لإنجاح مشروعهم.

وبين أن «الفريق العامل معه سعى لتأسيس مؤسسة خاصة بهم تحت مسمى «البداية الرقمية للدعاية و التسويق» كأول مؤسسة عاملة في هذا المجال في محافظة المفرق، لتكون نقطة البداية لإنطلاقهم نحو مستقبلهم الذي يطمحون من أجله».

وأشار إلى أن من الأنشطة التي تندرج تحت مظلة مؤسستهم أنهم يقومون بتأمين المحال التجارية في المفرق بأيد عاملة لتوفير فرص عمل للعاطلين عن العمل وفق متطلبات سوق العمل، لافتا إلى أن نحو (٧٥٪) من محال المفرق التجارية تم إبرام عقود معها للتسويق الرقمي.

ولم يتوقف دور المؤسسة عند التسويق الرقمي، بحسب المشاقبة، بل أنها أطلقت عدة مبادرات مجتمعية مجانية في المحافظة مثل مبادرة «لأجلك أمي» و «البنيان المرصوص» بالإضافة إلى تكريم أوائل طلبة التوجيهي فضلا عن الشراكة مع جامعة آل البيت لتدريب طلبة التسويق الرقمي لمدة 4 أشهر.



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *