اتجه العديد من الأفراد في دول العالم إلى المتاجر والمواقع الإلكترونية للحصول على متطلباتهم واحتياجاتهم، ومن خلال هذا التطور تنوعت العمليات الاحتيالية والسرقات الإلكترونية، حيث يقوم المجرمون باستغلال قلة وعي البعض لارتكاب مثل هذه الجرائم، حيث تزداد عمليات الاحتيال الإلكتروني حاليا بسبب استغلال المجرمين للفضاء الإلكتروني وذلك بخداع الأفراد برسائل احتيالية عن طريق الهاتف أو مواقع التواصل الاجتماعي.

وتدعو إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية المواطنين والمقيمين إلى ضرورة اتباع النصائح والإرشادات لضمان تسوق إلكتروني آمن، كأهمية الحفاظ على البيانات الشخصية ومعلومات البطاقات الائتمانية، والاستفادة من الخدمات التي تقدمها البنوك وذلك بالحصول على البطاقات الائتمانية مسبقة الدفع لضمان حماية المعلومات وعدم استغلالها ، كما يجب على المشتري المحافظة على سرية حروف وأرقام العبور الخاصة به وعدم مشاركتها مع أي أحد واستخدام كلمات سر تتضمن حروفاً وأرقاماً لجميع حساباته الشخصية، وعليه التأكد من الموقع الإلكتروني قبل إدخال المعلومات الشخصية أو معلومات البطاقة الائتمانية واستخدامها فقط في المواقع الإلكترونية المعروفة وذات المصداقية العالية نظرا لوجود عدد كبير من المواقع الإلكترونية المزيفة التي تقوم بسرقة المعلومات الشخصية ومعلومات البطاقات الائتمانية.

وبعد الانتهاء من عملية الشراء يجب الاحتفاظ بفواتير عمليات الشراء التي يمكن من خلالها المقارنة بين سعر السلعة في الموقع الذي قمت بالشراء منه ومطابقته بالمبلغ المذكور في كشف حساب البنك الشهري.

كما يجب التحقق من سمعة الشركة أو الشخص الذي تنوي شراء السلعة منه، حيث أن هناك مواقع معتمدة في مجال التسويق لكافة الشركات والمتاجر على مستوى العالم والاطلاع على تجارب الأفراد والمتسوقين الذين قاموا بعمليات شراء سابقة، بالإضافة إلى أنه يجب التحقق من سياسة إعادة الأموال وشروط الخدمة التي تتبعها الشركة في حالة حدوث خطأ في التوصيل أو عدم توفر السلعة التي ترغب في شرائها أو وجود عيب في البضاعة التي تم توصيلها.



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *