الجنيه الإلكتروني.. يبحث الكثير من المواطنين عن تفاصيل الجنيه الرقمي أو الجنيه الإلكتروني بديل الورقي، وموعد طرحه رسميا، وذلك بعد إعلان مجلس الوزراء ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، عزم الحكومة، تطوير العملة الرقمية للبنك المركزي.

وتوفر «الأسبوع» لمتابعيها معرفة كل ما يخص الجنيه الإلكتروني، وذلك ضمن خدمة مستمرة تقدمها لزوارها في مختلف المجالات ويمكنكم المتابعة من خلال الضغط هنا.

وتهدف الحكومة إلى تطوير العملة الرقمية للبنك المركزي، لتتماشى مع التطورات التكنولوجية الخاصة بالنقد في البنوك العالمية، بهدف تعزيز القدرة التنافسية للعملة الوطنية بالسوق المصرفي العالمي.

ما هو الجنيه الإلكتروني بديل الورقي؟

– الجنيه الإلكتروني بديل الورقي هو بمثابة نسخ رقمية من النقود الورقية التي تصدرها البنوك المركزية وتنظم العمل بها.

– تعتبر العملة الجديدة ليست متقلبة مثل العملات المشفرة، حيث يقوم كل بنك مركزي لكل دولة بإنشاء عملة خاصة به لتنطيم العمل بين البنوك المركزية حول العالم.

الجنيه الورقي

هدف الدولة من إصدار الجنيه الإلكتروني

– تعمل الدولة على زيادة عدد المحافظ المالية الرقمية، لتصل إلى مستوى 80 مليون محفظة رقمية بحلول عام 2030.

– تتماشى هذه المبادرة مع الهدف الأوسع المتمثل في تعزيز الشمول المالي الرقمي.

– توسيع نطاق اعتماد الخدمات المالية الرقمية في جميع أنحاء البلاد.

– سيكون الجنيه الرقمي بمثابة النظير الإلكتروني للجنيه الورقي التقليدي.

– سيتم التعامل بالجنيه الإلكتروني من خلال أنظمة الدفع الإلكترونية.

– تؤكد هذه الخطوة التزام الحكومة بتبني التحول الرقمي، وتقليل الاعتماد على المعاملات بالعملة الورقية.

كيف يستخدم الجنيه الرقمي؟

يمكن للجنيه الرقمي استخدامه عبر أجهزة الموبايل في التحويلات والتجارة وتبادل الأموال بين الأفراد والمؤسسات.

مزايا الجنيه الإلكتروني

– يمكن إتاحة الجنيه الإلكتروني الرقمي من خلال أجهزة الموبايل.

– يمكن استخدامه الجنيه الإلكتروني في عمليات التحويلات والتجارة.

– يمكن من خلاله تبادل الأموال بين المؤسسات والأفراد بكل سهولة.

– يقلل الجنيه الرقمي إصدار العملات الورقية وطباعتها.

– يقلل الجنيه الإلكتروني من استخدام الورق.

الجنيه الورقي

موعد طرح الجنيه الإلكتروني

وعن موعد طرح الجنيه الإلكتروني بديل الورقي، كشف مركز المعلومات، أن هناك خططا لإطلاقه بحلول عام 2030، مشيرًا إلى أن وثيقة أبرز التوجهات الاستراتيجية للاقتصاد المصري للفترة الرئاسية الجديدة 2024 – 2030 الصادرة عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري، سلطت الضوء على طرح الجنيه الإلكتروني كهدف رئيس، وتحدد الوثيقة السياسات الأساسية للتنمية الاقتصادية في البلاد على مدى السنوات الست المقبلة، وأحد الأهداف التي تم تسليط الضوء عليها هو تحقيق الشمول المالي الكامل في مصر بحلول عام 2030، ويؤدي إطلاق العملة الرقمية للبنوك المركزية دورا محوريا في هذا المسعى.

اقرأ أيضاًالجنيه الإلكتروني.. استخداماته وموعد طرحه

اقتراح برلماني لتطبيق «الجنيه الإلكتروني» لحل مشكلات الدفع غير النقدي وتيسير إنجاز الخدمات للمواطنين

خبير اقتصادي: إعفاء التحويلات البنكية الإلكترونية من الرسوم يعزز الشمول المالي



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *