تعد منصة «زاد عُمان» أكبر سوق إلكتروني متعددة المتاجر في سلطنة عُمان، يتيح إنشاء متاجر خاصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتهدف إلى التسويق لخدمات ومنتجات رواد الأعمال العمانیین والأسر المنتجة وأصحاب الأعمال المنزلية. وتوفر المنصة وسائل دفع إلكترونية، وشركات شحن، وخدمة إدارة الطلبيات والمنتجات، مع توفير الدعم التقني ودعم التجار والمستهلكين بأسعار رمزية، وباقات اشتراك متعددة.

ويستطيع التجار من خلال المنصة متابعة متاجرهم، وإضافة المنتجات والخدمات عبر التطبيق سواء من خلال أجهزة iOS أو الأندرويد، كذلك يستطيع الزبائن تصفح المنتجات والخدمات وطلبها من خلال المنصة.

بدأت فكرة المشروع عام 2019، عندما قرر المهندس سعيد بن سليمان العزري وزملاؤه بالتعاون مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتأسيس منصة تجارة إلكترونية عمانية تدعم التجار ورواد الأعمال والأسر المنتجة، بحيث تقدّم المنصة التفاعلية وتطبيقاتها الذكية حلولا لعدد من المشاكل والتحديات التي تواجه رواد الأعمال العمانيين الراغبين في الدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية.

ومن أهم الحلول التي تقدّمها منصة «زاد عُمان» وتطبيقاتها هي: توفير التكلفة المالية الكبيرة التي يتطلبها إنشاء متجر إلكتروني خاص، والمتطلبات التقنية لإنشاء وتشغيل وتطوير المتاجر الإلكترونية، والربط مع منصات الدفع الإلكتروني، وتوفير حلول الشحن والتوصيل الموثوقة للمنتجات محليا وإقليميا وعالميا، وبهذا تقدّم المنصة وتطبيقاتها باقة متكاملة تشمل كل ما يحتاجه رائد العمل العُماني للانطلاق في عالم التجارة الإلكترونية، بثقة وبتكلفة مالية قليلة، الأمر الذي يتيح له التركيز على إدارة وتطوير أعماله التجارية.

وأوضح العزري، أنه خلال عمل فريق منصة «زاد عمان» على المشروع أثرت جائحة كورونا على العالم وكذلك أثرت على سلطنة عمان، مما شكل ضغطا كبيرا على الفريق لإصدار نسخة أولية من المشروع لمساعدة التجار والمواطنين في التسوق، مما دفع الفريق للعمل ليلا ونهارا لإنجاز النسخة الأولية في أسرع وقت.

وقال: ومن التحديات التي واجهت الفريق صعوبة معرفة التجار بمنصات التجارة الإلكترونية وكيفية التعامل معها، وقد قمنا بتذليلها من خلال فريق الدعم الفني والمتابعة مع التجار، بالإضافة لعدم وجود تقنيات الربط مع شركات الشحن في بداية المشروع مما دفعنا لتجهيز بوابة خاصة لشركات الشحن.

وأضاف: توفير المتطلبات المالية لتطوير وإدارة وتشغيل ومواصلة تطوير مثل هذه المشروعات، ويبقى دائما محورا أساسيا في نجاحها، حيث إننا مستمرون في بذل الجهود بالتعاون مع شركائنا الأساسيين لتوفير المتطلبات المالية والتغلب على أي تحديات في هذا الجانب لتسريع وتيرة العمل ومواصلة الانطلاق في خططنا المستقبلية.

وأشار العزري إلى أن المنصة تقدم العديد من الخدمات للتجار منها عرض منتجاتهم في المنصة، والتسويق للمنصة والمنتجات بطرق متعددة، وخدمات البيع، ووسائل دفع متعدد من خلال الدفع الإلكتروني والحوالات البنكية، وخدمات التوصيل والشحن من خلال الربط مع شركات الشحن والتوصيل، ومتابعة جميع العمليات على المنصة والمشاكل المرتبطة بها، وتحليل البيانات لمساعدة التاجر على معرفة جميع تفاصيل عمله، والدعم الفني على مدار الساعة، وخدمات التشغيل والتطوير والصيانة للمنصة وتطبيقاتها.

وأضاف: تحتوي التطبيقات على عدد من المميزات للمشترين «الزبائن» تمكنهم من الإطلاع على المنتجات التي تكون مقسمة حسب الفئات كالإلكترونيات، والأكسسوارات، والأثاث، وغيرها.

وحول الدعم قال العزري: يفخر فريق «زاد عُمان» أنه تمكن من تطوير وتشغيل وإدارة المنصة وتطبيقاتها بدون الحصول على أي دعم مادي من أي جهة، واليوم ومع وصول المنصة وتطبيقاتها إلى المستوى الذي وصلت إليه، فقد بدأنا في فتح المجال للراغبين من الشركات أو الأفراد في تقديم الدعم المادي سواء على شكل رعاية للمنصة وتطبيقاتها أو الدخول كمستثمرين، ونحن متفائلون بتحقيق مستوى دعم يتناسب مع ما يجب أن تحظى به المنصة العمانية التي أنشئت لأجل التجار ورواد الأعمال العمانيين والأسر المنتجة العمانية، وفي جانب الدعم المعنوي وجدنا دعما معنويا كبيرا من المؤسسات الرسمية والأهلية وكذلك إقبال التجار على التعرف على خدمات المنصة والاشتراك فيها.

شاركت الشركة في عدد من الفعاليات المحلية، كمعرض كومكس، والمعرض المصاحب لبرنامج الشراكة بين جامعة نزوى وقطاع الأعمال، ومعرض الشركات الناشئة العمانية.

وأوضح العزري أن المشاركة في مثل هذه المعارض والفعاليات لها أهمية في جمع عدد كبير من رواد الأعمال للتعرف عليهم عن قرب، والبحث عن سبل التعاون المشترك.

وأكد أن الشركة حصلت على العديد من الجوائز التقديرية من خلال مشاركاتها في مختلف المحافل المحلية والدولية، وأهمها جائزة ريادة الأعمال في فئة أفضل مؤسسة صغرى في عام 2019، والمركز الثالث لأفضل مؤسسة تعليمية في جائزة الرؤية الاقتصادية 2021.

وحول الخطط المستقبلية، قال العزري: تقنيا نعمل بشكل مستمر على تطوير المنصة وتطبيقاتها، وإضافة المزيد من المميزات التي تساعد التجار على إدارة أعمالهم التجارية وتوسيعها، وكذلك تحسين تجارب المستخدمين وتسهيل عمليات الشراء من المنصة وتطبيقاتها، وفيما يخص توسيع الأعمال التجارية واستهداف شرائح جديدة من الأسواق فنسعى للدخول لأسواق جديدة إقليمية وعالمية، وقد بدأنا العمل للدخول إلى السوق السعودي كمرحلة قادمة، لتوسيع نطاق العمل ونكون نقطة ربط التجار العمانيين بالدول المجاورة.



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *