التسوق الالكتروني هل يصبح وسيلة الشراء في المستقبل؟

انتشار كورونا أدى إلى ظهور طوابير طويلة أمام مداخل المحلات والأسواق، كما أن الخوف من الإصابة بالفيروس جراء التواجد في أماكن مكتظة دفع بعض الناس إلى التوجه للتسوق الالكتروني.

هذا الأمر أدى إلى إعلان بعض المحلات الشهيرة عن إغلاق فروعها بسبب قلة الزبائن. مثلا ثاني أكبر شركة لبيع الملابس بالتجزئة في العالم وهي H&M أعلنت أنها ستغلق 250 متجراً العام المقبل لتركز على مواقعها الخاصة بالتسوق عبر الانترنت.

وكشفت إحصاءات جرت مؤخراً في بريطانيا أن ما بين خمس إلى ثُلث إنفاق البريطانيين يتم حالياً خارج المحلات.

نورهان شابة مصرية تحب التسوق عبر الإنترنت تحدثت إلى محمد قطب عن سبب ميلها أكثر إلى هذا النوع من التسوق رغم أنها كانت تفضل الذهاب الى المحلات سابقاً.

الطلب على السلع وصل إلى ذروته مع فرض قواعد الإغلاق العام في العديد من الدول.

محمد قطب تحدث إلى هشام صفوت الرئيس التنفيذي لشركة “جوميا” التي تعد واحدة من أكبر شركات التجارة الالكترونية عبر الانترنت في مصر، وتعرف منه على مراحل تطور الطلب على السلع على منصتهم الالكترونية.



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *