حصلت الباحثة شيماء جنيدي تمام جنيدي، على درجة الماجستير بتقدير ممتاز في رسالة بعنوان تأثير التسويق الإلكتروني للسلع على القرارات الشرائية للمستهلكين في ظل أزمة كورونا ( دراسة ميدانية) من قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة المنصورة.

وتشكلت لجنة الحكم من الأستاذة الدكتورة ثريا أحمد البدوي استاذ العلاقات العامة والاعلان وعميد كلية الإعلام جامعة القاهرة، عضوا ومناقشاً، والأستاذة الدكتورة أماني ألبرت أديب رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة بني سويف، مشرفا رئيسياً، والأستاذة الدكتورة نهلة الحوراني استاذ العلاقات العامة والاعلان المساعد بقسم الاعلان كلية الآداب جامعة المنصورة، عضوا ومناقشا والدكتور اسلام عبد القادر مشرفا مشاركا.

واستهدفت الدراسة التعرف على تأثير التسويق الإلكتروني على قرارات الشراء لدى المستهلكين في ظل أزمة كوفد-19، واستخدمت منهج المسح، وطبقت الاستبيان كأداة لجمع البيانات من العينة، على عينة قوامها (400) مفردة.

وتوصلت الدراسة لنتائج، أهمها: أن هناك عدة عوامل ساهمت في زيادة اهتمام المستهلكين بالتسوق الإلكتروني خلال جائحة كورونا. ويتصدر هذه العوامل سهولة الوصول إلى المنتجات وتوفير الوقت، حيث أن التسوق عبر الإنترنت يوفر وصولًا سهلاً وسريعًا إلى السلع والخدمات، ويوفر الوقت الذي يتطلبه التسوق التقليدي. كما ساهمت المخاوف المتعلقة بالفيروس في تفضيل التسوق عبر الإنترنت. ويأتي في المرتبة الرابعة سهولة استخدام مواقع التسوق، حيث ساهمت سهولة استخدام هذه المواقع في زيادة الاهتمام بها. وتأتي الأمان المالي وخصوصية المعلومات في المرتبة الخامسة، بينما تأتي جودة المنتجات والخدمات وانخفاض الأسعار في المرتبتين السادسة والسابعة على التوالي. بالإضافة الي أن المتسوقين الإلكترونيين يفضلون استخدام مواقع التسوق الإلكتروني الشهيرة والمعروفة، كأمازون” ونون” و”جوميا”، على الرغم من وجود عدد كبير من المواقع الأخرى التي يمكن استخدامها للتسوق الإلكتروني.

تشير النتائج كذلك إلى أن هذه المواقع تحظى بثقة المستهلكين وتوفر لهم تجربة تسوق إلكترونية موثوقة وسهلة. وايضا أن أغلبية العينة يرون أن التسويق الإلكتروني يوفر تخفيضات وهدايا وتسهيلات للحصول على المنتجات والخدمات بسهولة ودون تكاليف عالية من حيث الوقت والجهد. وهذا يعني أن المستهلكين يمكنهم الحصول على المنتجات التي يحتاجون إليها بسرعة وبتكلفة مناسبة، مما يجعل التسوق الإلكتروني خيارًا جذابًا بالنسبة لهم.





Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *