04:51 م – الخميس 8 فبراير 2024

النيل للاعلام بالإسكندرية يناقش التسويق الإلكتروني وتطوير صناعة الزيوت داخل مصنع إسكندرية للزيوت والصابون

النيل للاعلام بالإسكندرية يناقش التسويق الإلكتروني وتطوير صناعة الزيوت داخل مصنع إسكندرية للزيوت والصابون



كتب


نسرين عبد الرحيم



نظم مركز النيل للإعلام، التابع للهيئة العامة للاستعلامات، اليوم، حلقة نقاشية على مدار يومين متتاليين داخل مقر شركة إسكندرية الزيوت والصابون بعنوان ” التسويق الالكتروني لتشجيع المنتج المصري وطرق استخلاص الزيوت وتأثيرها على جودة الزيت المنتج “، وذلك في إطار الحملة القومية “مستقبل ولادنا في منتج بلدنا” التي دشنها قطاع الإعلام الداخلي برئاسة الدكتور أحمد يحيى لدعم المنتج المحلي وتطوير الصناعة، بحضور الدكتورة هدي الساعاتي عضو نقابة الصحفيين، والدكتور أحمد محمد أبو خشبة، باحث بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية- مركز البحوث الزراعية وبمشاركة موظفي وفني الشركة.

 

 

وأفتتحت الإعلامية أمانى سريح مدير مجمع إعلام الجمرك، الحلقة النقاشية، بالترحيب بالسادة الحضور، مؤكدة أن قطاع الإعلام الداخلي بالهيئة العامة للاستعلامات ومراكز الإعلام التابعة له، يهدف إلى نشر الوعي والثقافة لدى كل المواطنين بمختلف القضايا المجتمعية، موضحةً أن محور الحملة القومية التي أطلقتها الهيئة لدعم الصناعة الوطنية وتفضيل شراء المنتج المحلى تحت شعار “مستقبل ولادنا في منتج بلدنا”، تستهدف تحسين جودة الصناعات المحلية والبيئية، ودعم وتوطين الصناعات الوطنية، وحل المشاكل التي تواجه أصحاب الصناعات والمشروعات الصغيرة، بالإضافة إلى تقليل الفاتورة الاستيرادية وخفض معدل البطالة، وتشجيع المشروعات الصغيرة. 

 

وقالت الدكتورة هدي الساعاتي، أن نجاح أي منظومة يعتمد بشكل كبير على التسويق الإلكتروني والذي أصبح أقوى وسيلة وأسرع طريقة للوصول للفئة المستهدفة من قطاع المستهلكين، وهناك فرصة ذهبية أمام جميع الشركات الوطنية والمحلية للترويج عن نفسها وتخوض المنافسة مع المنتجات القادمة من الخارج، مستغرضةً تجربة دولة الصين فى الإنتاج وتقدمها الكبير في الصناعة، مما جعلها دولة ذات ثقل اقتصادى كبير وأصبح العديد من الدول يعتمد عليها بشكل كبير في الاستيراد .

وعرفت الساعاتي، مفهوم التسويق الإلكتروني، بأنه استخدام الإنترنت وكافة الوسائل الإلكترونية للترويج عن المنتج الخاص بالشركة لرفع نسبة الشراء وزيادة الإقبال على المنتج مقارنة بالمنتجات المستوردة، والتسويق الإلكتروني يختلف تماما عن التسويق التقليدي وويواكب العصر الرقمي الذي نعيشة، موضحةً أن التسويق الإلكتروني يحتاج الى خطة مسبقة تتضمن عدة محاور اولها تحديد الهدف من التسويق، ثانيا تحديد الجمهور المستهدف، ثالثا تحديد الوسائل الإلكترونية، مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مثل موقع الفيس بوك وموقع أكس تويتر سابقاً، وموقع الانستجرام، وغيرها من مواقع الكترونية تستهدف جمهور المستهلكين .

 

وخلال اليوم الثانى من الحلقة النقاشية، التي تضمنت، طرق استخلاص الزيوت وتأثيرها على جودة الزيت المنتج، حيث قال الدكتور أحمد أبو خشبة، أن طرق استخلاص الزيوت متعددة، ومنها الطريقة التقليدية باستخدام المزيبات العضوية على الساخن، وتتميز تلك الطريقة بكفاءتها العالية التي تصل إلى ٩٥% لكنها تستخلص مركبات أخرى مع الزيت مما يجعلها تؤثر على جودة الزيت الناتج، كما أن نسبة الحموضة تكون عالية جدا مما يضطر القائم بالاستخلاص بعمل عدة عمليات أخرى مثل التكرير والتبيض، مما يجعلها تؤثر على جودة الزيت، كما توجد طريقة الاستخدام بالموجات فوق الصوتية، وتتميز بسرعتها لكن كفاءتها أقل من الطرق التقليدية، وهناك الطرق الميكانيكية وتكون عن طريق الكبس الهيدروليكى، وتكون نسبة استخلاص هذه الطريقة لا تتعدى ٥٠%، كما هناك طريقة استخلاص بالغازات فى الظروف فوق الحرجة، وكفاءتها في الاستخلاص عالية جدا وغير مكلفة وطريقة صحية وصديقة للبيئة .

 

واستطرد ابو خشبة،الهيئة القومية لسلامة الغذاء، لها دور كبير ومهم في حماية المواطنين من خلال تحقيق متطلبات سلامة الغذاء للحفاظ على صحة المواطنين ولكي تتولى ممارسة جميع الصلاحيات والاختصاصات المقررة للوزارات والهيئات والمصالح فيما يخص الرقابة على تداول الغذاء، وتنفذ الهيئة حملات تفتيش ورقابة 

على مصانع الأغذية في كافة محافظات الجمهورية، وكذلك فحص وتفتيش الرسائل الغذائية الواردة من الخارج والمصدرة إلى الخارج .



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *