نظم مركز النيل للإعلام بطنطا بالاشتراك مع مديرية التربية والتعليم بالغربية، ندوة إعلامية حول “التسويق الإلكتروني” بمدرسة ناصر الثانوية الزراعية بنات، بحضور ناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية، خالد بدوى مدير التعليم الزراعى بالغربية، وسعاد عابدين مديرة مدرسة ناصر الثانوية الزراعية بنات، و عزة سرور مدير عام مركز النيل للإعلام بطنطا انطلاقا للحملة الإعلامية الجديدة التى تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات تحت شعار “مستقبل ولادنا في منتج بلدنار” .


 


وأوضحت عزة سرور مدير مركز النيل للإعلام، ضرورة الاستفادة من التطور التكنولوجي الموجود في الفترة الحالية والحذر من سلبياته وعدم الانسياق وراء الشائعات التي تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي.


 


حاضر بالندوة الدكتور أسامة غنيم وكيل كلية الحاسبات والمعلومات جامعة طنطا، وبدأ حديثه بالتعريف بالثورة التكنولوجية التى بدأت في عام  2010 واستفادت منها جميع الدول لتحقيق أهدافها في النمو الاقتصادي.


 


وأشار إلى أن التسويق الالكتروني، يساعد في توفير النفقات أكثر من التسويق بالطرق العادية، ويصل إلى نطاق أوسع، كما يوفر ميزة تنافسية أكبر بين السلع .


 


كما أوضح أن التسويق الالكتروني ساعد على توفير فرص عمل جديدة للشباب، كما أن التسويق الالكتروني هو أداة لصاحب المؤسسة تساعده للوصول إلى أكبر عدد من المستهلكين،  سواء كان عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي،  أو عن طريق التطبيقات الالكترونية.


 


 وأشار إلى بعض نماذج لقرى في محافظة الغربية مشهورة بالصناعات الزراعية منها قرية شبرابلولة المشهورة بإنتاج الياسمين وصناعة العطور، وصناعة العسل الأبيض بقرية شبشبر الحصة وصناعة الكتان بقرية شبراملس والتى وصل إنتاجهم للعالمية.


 


 


 



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *