أحمد سباق



نشر في:
السبت 13 يناير 2024 – 10:25 م
| آخر تحديث:
السبت 13 يناير 2024 – 10:25 م

نظم مركز النيل للإعلام بمطروح، الندوة التوعوية “التسويق الإلكتروني للمنتج المصري أهميته وعوامل النجاح”، بالتعاون مع وحدة تكافؤ الفرص بمجلس مدينة مرسى مطروح بقاعة مركز النيل، وذلك في إطار الحملة الإعلامية التي أطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات تحت شعار “مستقبل ولادنا في منتج بلدنا”.

وأوضحت صافيناز أنور، مدير مركز النيل، خلال الندوة التي شارك فيها عاملين بالأجهزة التنفيذية والمجتمع المدني وشباب الخريجين، أن الندوة تأتي في إطار اهتمام الدولة بتوطين الصناعات، وفتح آفاق للاستثمار بمصر، بالإضافة إلى تشجيع التوسع في إقامة المشروعات الصغيرة التي تمثل ركيزة أساسية في دعم الاقتصاد الوطني في مواجهة التحديات العالمية.

من جانبه قال الدكتور سيد هارون عميد المعهد العالي للتكنولوجيا وإدارة الاعمال، إن التسويق الإلكتروني يشير إلى كل الأنشطة التي تنفذها شركة أو علامة تجارية ما للترويج لمنتجاتها، وزيادة الوعي بين الجماهير المستهدفة بما تقدمه وما يميزها عن غيرها باستخدام الإنترنت.

وأشار “هارون”، إلى أنه يوفر للعملاء مزيدًا من الراحة بأسعار أكثر تنافسية معتمدا على المحتوى الجذاب والإعلانات الترويجية مما يساعد في زيادة تفاعل الجمهور المستهدف، وزيادة القوة الشرائية للمنتجات.

وأكد عميد المعهد التكنولوجي لإدارة الأعمال والمعلومات، أهم استراتيجيات نجاح عملية التسويق الإلكتروني، والتي تتضمن “تحديد العميل بدقة التعرف على المنافسين، وإنشاء موقع ويب احترافي وتطويره باستمرار وعمل حملات تسويقية وتحديد الميزانية”.

ولفت إلى مزايا التسويق الإلكتروني تشمل “الراحة وسرعة الخدمة، وانخفاض التكلفة وسهولة تتبع النتائج والاستهداف الديمغرافي، وإمكانية التغيير والتحسين للحملات التسويقية”.

وشدد على أن التسويق الإلكتروني أصبح يسهم بقوة في توفير فرص العمل لكل فئات المجتمع، فضلًا عن أنه وسيلة سهلة لزيادة الدخل، مهيبًا بالمشاركين بضرورة توخي الدقة في التعامل مع المواقع التسويقية حتى لا يقع فريسة لعمليات الاحتيال والغش التجاري عبر مواقع غير معروفة، منوهًا بأهمية الإقبال على شراء المنتجات المصرية، وتقليل فرص الاستيراد من الخارج.





Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *