نظم مركز النيل للإعلام بالفيوم التابع لقطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للإستعلامات ندوة اليوم الثلاثاء تحت  عنوان ” التسويق الالكترونى للمشروعات الصغيرة ودعم المنتج المحلى. ” وذلك ضمن الحملة الإعلامية التى أطلقها قطاع الإعلام الداخلى بالهيئة للإستعلامات برعاية الدكتور أحمد يحيى رئيس قطاع الإعلام الداخلى لدعم الصناعة المحلية تحت شعار ” مستقبل ولادنا فى منتج بلدنا ” والتى تستهدف العمل على تفضيل شراء المنتج المحلى وقليل الفاتورة الاستيرادية وتعزيز وتوطين الحرف اليدوية والتراثية  .

شارك فى الندوة عدد كبير من السيدات ممثلين عن المجلس القومى للمرأة بالفيوم ومعلمات فصول محو الأمية وعدد من العاملين ببعض الجهات الحكومية وعدد من رجال الدين .

  استضاف المركز فى اللقاء رأفت جورج مسئول الخدمات غير المالية بجهاز تنمية المشروعات بالفيوم ، و المهندسة هايدى سمير مقرر مناوب المجلس القومى للمرأة بالفيوم وبحضور فريق مركز النيل  محمد هاشم مدير المركز ، حنان حمدى مسئول البرامج بالمركز .

تناول اللقاء التعريف بالخدمات التى يقدمها جهاز تنمية المشروعات للشباب وأصحاب المشروعات الصغيرة وآليات التسويق للمشروعات والتعريف بمفهوم التسويق الالكترونى وآليات النجاح والتأكيد على أهمية مشروعات المرأة والتمكين الاقتصادى لها ودورها فى حل مشكلة البطالة وتحقيق الاكتفاء الذاتى 

 

 أكد رأفت جورج فى بداية اللقاء على أن جهاز تنمية المشروعات منذ إنشاءه سنة ١٩٩١ يستهدف دعم المشروعات الصغيرة وتوفير فرص عمل للشباب ودعم وتسويق المنتجات وتقديم خدمات مالية وغير مالية من خلال توفير تدريبات فنية للراغبين فى إقامة مشروعات صغيرة مشيرا إلى أنه يجب أن هناك ضوابط وشروط  للحصول على هذه الخدمات منها وجود فكرة المشروع ودراسة للسوق ومكان لإقامة المشروع

  

وعن التسويق الالكترونى أشار جورج إلى أنه يعد ألية جديدة للتسويق تتواكب مع التطور التكنولوجى مشيرا أيضا إلى أن جهاز تنمية المشروعات لديه إدارة متخصصة فى التسويق الالكترونى تقدم الدعم لأصحاب المشروعات الصغيرة فى كيفية التسويق الالكترونى والتدريب عليه وعلى كيفية التصوير باحترافية للمنتج  كما يقدم الدعم من خلال عرض الروابط لشركات التسويق الالكترونى المضمونة حتى لا يتعرض صاحب المشروع للنصب الالكترونى .

واستعرض أيضا مع المشاركين الخدمات المالية التى يقدمها جهاز تنمية المشروعات وإجراءات الحصول على القروض

وفى كلمتها أكدت المهندسة هايدى سمير أن المجلس القومى للمرأة بالفيوم يعمل على التمكين الاقتصادى للمرأة ودعم مشروعات المرأة الريفية وتقديم الدعم المادى والفنى لتحسين مستوى المعيشة .

وأشارت إلى أن المجلس يقوم بتنفيذ العديد من التدريبات فى مجال التثقيف المالى وتدريب السيدات فى القرى على كيفية إقامة مشروعات صغيرة وكيفية التعامل مع  آليات التسويق المختلفة والتدريب على الأعمال اليدوية والحرفية .

وأشارت أيضا إلى أن هناك حملات لطرق الأبواب تقوم بها مسئولات الاتصال  فى القرى لدعم  التمكين الاقتصادى للمرأة 

واوضحت أن المجلس يدعم الصناعات اليدوية للمرأة وعرض هذه الصناعات فى معارض قومية مثل معرض تراثنا والذى شاركت فيه الفيوم بعدد من المنتجات للمرأة الريفية .

وفى نهاية اللقاء أوصى المشاركون بضرورة تسهيل إجراءات الحصول على القروض للمشروعات الصغيرة  كما أوصوا  أيضا بضرورة تنظيم معرض فى نهاية الحملة الإعلامية  لدعم الصناعة المحلية ودعوة شركات التسويق وبعض الجهات المعنية بالتسويق الالكترونى .

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *