الثورة – دمشق – ميساء الجردي:

يستمر العمل الأهلي المجتمعي ضمن توجهات جديدة بحيث يتحول بشكل تدريجي إلى عمل تنموي يركز على التأهيل والتمكين وبناء الإنسان- هذا ما تحدثت عنه نائب رئيس مجلس الإدارة لجمعية الندى التنموية مية الأبرش، مشيرة إلى مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر موجهة لدعم وتمكين الفئات الأكثر احتياجاً في مختلف المجالات ونقلهم من مرحلة الاحتياج إلى مرحلة الإنتاج، وذلك من خلال توزيع العمل إلى لجان مختصة تقوم بجانب تنموي اجتماعي.
وبينت الأبرش في لقاء خاص لـ”الثورة” أن الجمعية قدمت تمويلا لـ 60 مشروعاً في ثلاث مناطق هي “عين ترما وزبدين والسبينة” مستهدفة أصحاب مشاريع لهم خبرة سابقة، لكنهم خسروا عملهم وتضرروا بسبب الأزمة، إضافة لمشروع المصبغة الذي يستمر العمل به لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير فرص عمل لهم ومتابعة الخدمات المقدمة لتكون بمستوى متميز.
تمكين اجتماعي
اهتمام كبير بقصص النجاح التي تُصدر للمجتمع لتشجيع الآخرين وتحفيزهم- وفقاً لما أشارت إليه الأبرش- في وجود مشاريع دعم تنمية المرأة اقتصادياً، ومنها على سبيل المثال مشروع الأيادي الحريرية الذي يهدف إلى اندماج السيدات بالعالم الرقمي وتمكينهم للترويج لأعمالهم ومنتجاتهم من خلال التسويق الإلكتروني، وعليه تم تدريب 50 سيدة على إدارة تأسيس المشاريع وكيفية وضع خطة المشروع والتسويق له وتقديم 29 لوحا رقميا لمساعدتهن على الانتشار الأوسع.
تخريج 75 طالبا
وأشارت الأبرش إلى تخريج 75 طالب علم من جميع الاختصاصات، منهم 31 طالباً خريجو طب بشري وأسنان، إضافة لتوجهها الجديد في دعم جانب العطاء العلمي من حيث توجيه هؤلاء الخريجين والطلبة الجامعيين المكفولين من قبل الندى لتعليم طلبة الشهادتين الإعدادية والثانوية في موادهم الأساسية.
مهن مختلفة
تحدثت نائب رئيس مجلس إدارة الندى عن أهدافهم في تنمية الأسرة ورفع مستواها المادي والتعليمي والصحي من خلال مراكز الجمعية الأربعة في ريف دمشق وهي تقدم الدورات المجانية لتنمية المهارات في مهن مختلفة “الخياطة والحلاقة والبقالة والتمريض وصناعة المنظفات وتأجير بدلات العرائس وخياطتها”، إضافة إلى عملهم في مطبخ أطايب الندى وتقديم وجبات في المناسبات وخاصة شهر رمضان، وذلك بهدف إيجاد فرص عمل للسيدات، وكذلك الدورات التي تخص تطوير عمل المتطوعين، ومواكبة التوجه نحو الجانب الطبي من خلال عيادات تخصصية في منطقة المزة تقدم المعاينات بين المجاني والأسعار الرمزية للأسر المستفيدة ولجميع المرضى مع تقديم الأدوية المزمنة لكبار السن وتخصيص يوم مفتوح لتخديم المرضى مجانا.
احتواء
مواكبة لما تطرحه وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ضمن جلساتها الحوارية في عدة محاور يشارك أعضاء جمعية الندى فيها، ومنها الدليل الاسترشادي وآلية التعامل الدولي بين المنظمات والدعم النفسي والرعاية الوالدية، كما أنهم مستمرون في جلسات التوعية التي تواكب الأيام العالمية وخاصة في موضوع السرطان من خلال مختصين وخبراء أكاديميين.





Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *