كتب- محمد نصار:

تفقد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، يرافقه الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، معرض منصة “أيادي مصر” لمنتجات الحرف التراثية والمشغولات اليدوية بمحافظة الفيوم والذي يشمل منتجات السجاد اليدوي والخوص والخزف والفخار وغيرها من المنتجات والحرف اليدوية.
جاء ذلك بحضور المهندس محمد السيد مساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط، والدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والدكتور ولاء جاد الكريم مدير الوحدة التنفيذية لمبادرة “حياة كريمة”، واللواء ضياء الدين عبد الحميد السكرتير العام المساعد، وقيادات الوزارة والمحافظة.
واستمع وزير التنمية المحلية، ومحافظ الفيوم، لعرض من القائمين على المعرض الذي يضم تشكيلة كبيرة من المنتجات اليدوية التي تشتهر بها محافظة الفيوم مثل السجاد اليدوي، والخوص، والخزف، والفخار، ومنتجات الجلود، والمنحوتات الخشبية، والخرز، والتطريز، وأعمال الزجاج، وغيرها.
وأشاد وزير التنمية المحلية بجودة وتنوع المعروضات الموجودة في المعرض والتي تتميز بها محافظة الفيوم، مشيرا إلى حرص الوزارة على دعم جهود تسويق المنتجات اليدوية والتراثية للمحافظات وتشجيع أصحاب هذه الحرف والصناعات ودعمهم بما يساهم في زيادة مبيعات المنتجين والعارضين من مختلف المعروضات والسلع وشدد وزير التنمية المحلية على دعم الوزارة لكل الحرف والمنتجات التراثية واليدوية عبر منصة “أيادي مصر” في جميع المحافظات.
وتلقى منصة “أيادي مصر” رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي لزيادة عدد المنتجات المعروضة والعارضين المستفيدين والحفاظ على بعض المنتجات والحرف من الاندثار بالمحافظات.
وأشار اللواء هشام آمنة إلى أن الوزارة تهتم بتوفير المعارض الداخلية والخارجية لمنصة “أيادي مصر” للترويج للمنتجات التي تتميز بها المحافظات بما يساهم في زيادة عدد فرص العمل وتحسين مستوي دخل الأسر.
ووجه وزير التنمية المحلية بتسهيل اشتراك جميع العارضين وصغار المنتجين في المعارض التي تنظمها مختلف الوزارات والجهات بالدولة وعلى رأسها وزارة التضامن الاجتماعي.
من جانبه، أشار محافظ الفيوم، إلى أن المحافظة دربت منتجي الحرف اليدوية والصناعات التراثية، وتنظيم معارض مجانية لهم بالأندية الرياضية بمحافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية، بهدف التعريف بالمنتجات اليدوية والحرفية التي تشتهر بها محافظة الفيوم، كما تم إضافة منتجي الحرف اليدوية على منصات التسويق الرقمية، في إطار حرص المحافظة على تطوير استراتيجية تسويق هذه المنتجات، وفتح منافذ تسويقية جديدة، الأمر الذي يسهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب والمرأة.
وأضاف، أن ذلك يأتي في ضوء اهتمام الدولة المصرية وقيادتها السياسية، بدعم وتطوير قطاع الصناعات الحرفية لدوره الكبير في التمكين الاقتصادي للمرأة والشباب وتنمية المجتمعات المحلية، مؤكدا حرص المحافظة على توطين الصناعات الحرفية والتراثية، وتوفير فرص عمل جديدة لسكان المجتمعات المحلية.

المصدر: مصراوى



Source link

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *